أخبار الآن | واشنطن – الولايات المتحدة الأمريكية – وكالاتأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، إضافة اسم رئيس أركان “الحشد الشعبي” العراقي، عبدالعزيز المحمداوي، المعروف باسم “أبو فدك” إلى قوائم الإرهاب بسبب صلاته بـ”الحرس الثوري الإيراني”، و”كتائب حزب الله” العراقية، وخطاف متظاهرين، وسيطرته على مؤسسات أمنية عراقية للعمل “لخدمة إيران”.
وقالت الخارجية في بيان على موقعها، إن القرار بشأن المحمداوي، “مدرج في القائمة الخاصة بالأمر التنفيذي 13224”.
وأضافت: “المحمداوي هو الأمين العام السابق لكتائب حزب الله، المدعومة من إيران، والتي تسعى إلى دعم أجندة طهران في المنطقة”، وأعلنت مسؤوليتها عن “العديد من الأعمال الإرهابية في العراق”.
أبو فدك، القيادي البارز في كتائب حزب الله المدعومة من إيران، هو أيضًا رئيس الحشد الشعبي بالإنابة، وهو الدور الذي تولاه بعد غارة جوية أمريكية في يناير الماضي في بغداد أسفرت عن مقتل نائب قائد الميليشيا أبو مهدي المهندس، وهو عضو مؤسس قوي في كتائب حزب الله والمهندس الرئيسي للمجموعة الشاملة للجماعات شبه العسكرية.
رئيس قوات الحشد الشعبي فالح الفياض ونائب قائد الحشد الشعبي عبد العزيز المحمداوي والسفير الإيراني في العراق. رويترز
الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي
ويوم الجمعة الماضية، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض، متّهمة إياه بالتورّط في “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.
وأعلنت الخزانة الأمريكية أن الفياض الذي يرأس الحشد الشعبي، مسؤول عن اعتداءات وحشية استهدفت متظاهرين في تشرين الأول(أكتوبر( 2019.



Ссылка на источник

أخبار