أخبار الآن | الاحساء – المملكة العربية السعودية (رويترز)

يقتصر العمل داخل مصنع لتعبئة التمور في الأحساء بالسعودية على النساء فقط، فهن من يدرن المشهد بالكامل من الألف إلى الياء المتمثلة في خروج المنتج في صورته النهائية التي يصل بها إلى المستهلك.

فالمصنع تعمل به 100 امرأة سعودية يتولين كل الأعمال فيه من الإدارة والحسابات ومراقبة الجودة والتعبئة وحتى الصحة والتغذية.

ينتج مصنع ابن زيد التمور ويبيعها في منطقة الأحساء بالمملكة.

وأراضي الإحساء عامرة بنحو مليوني نخلة تنتج ما يزيد على 100 ألف طن من التمر سنويا، حسب تقديرات محلية.

وكان المصنع يُدار فيما مضى من قبل الرجال لكن صاحبه قرر استبدالهم تماشيا مع التوجه الجديد للمملكة بدمج السعوديات في سوق العمل.

وتم هذا التغيير تدريجيا ليصبح المصنع مدارا بشكل كامل من جانب نساء سعوديات منذ ما يزيد على عام كامل.

وقال عبدالحميد بن زيد، صاحب المصنع “أول مصنع نسائي للتمور بالمملكة العربية السعودية وبالوطن العربي بالكامل من إداريات ومحاسبات وعاملات إنتاج وموظفة الجودة، إخصائية الجودة والتغذية، وحتى قيادة بعض الآلات داخل المصنع”.

Ссылка на источник

أخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *