أخبار الآن | أبوظبي – الإمارات (وام)

أكد وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد أن الإمارات والسعودية تجمعهما علاقات تاريخية واستراتيجية راسخة تزداد قوة وصلابة في ظل دعم ورعاية واهتمام من قيادتي البلدين الشقيقين.

وقال الشيخ عبدالله بن زايد في تصريحات خاصة عقب مشاركته في أعمال اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين “G20” الذي عقد اليوم برئاسة السعودية.. إن العلاقات الإماراتية السعودية تشكل نموذجا مميزا وفريدا للعلاقات

العربية – العربية بين الأشقاء فما يربط دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ليس فقط علاقات استراتيجية وتاريخية وإنما هي علاقة استثنائية تعززها روابط الدم ووحدة المصير.

وأضاف وزير الخارجية أن هذه العلاقات اتخذت آفاقا أرحب للتعاون الاستراتيجي تحت مظلة مجلس التنسيق السعودي – الإماراتي الذي وفر منصة مثالية لتحقيق التكامل بين الشقيقين في المجالات كافة من أجل مستقبل مشرق

مؤكدا أن الإنجازات التي حققها المجلس التنسيقي تدعو للفخر وتؤكد أن البلدين وقيادتهما يمضيان قدما نحو علاقات أكثر قوة وصلابة.

وأشار إلى أن رئاسة المملكة العربية السعودية الشقيقة للدورة الحالية لمجموعة العشرين المزمع عقدها في الرياض شهر نوفمبر 2020 تتزامن مع ظروف استثنائية يمر بها العالم أجمع جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد

“كوفيد – 19” مضيفا “إننا ممتنون للجهود التي تقوم بها المملكة في مواجهة تداعيات هذه الجائحة وحرصها على حشد الجهود العالمية وتحقيق التكاتف والتآزر بين جميع الدول من أجل تجاوز الأزمة ومعالجة آثارها لمواصلة مسار

التنمية المستدامة لخير المجتمعات ورخاء الشعوب.

وتوجه الشيخ عبدالله بن زايد باسمى آيات الشكر والتقدير للأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود وزير خارجية المملكة العربية السعودية على دعوته للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين “G20” مشيدا بجهوده

البارزة لضمان تحقيق قمة مجموعة العشرين لأهدافها خاصة وأنها تجمع ممثلي أهم القوى الاقتصادية في العالم.

وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد عن ثقته بأن قمة مجموعة العشرين في ظل رئاسة المملكة العربية السعودية ستقدم إسهاما بارزا في مسيرة العمل الدولي المشترك الهادف إلى تحقيق الرخاء والتنمية المستدامة للشعوب.

Ссылка на источник

أخبار
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *